سكس جامد مع استاذتي المثير فوق مكتبها ناار الفيديو الإباحية عالية الدقة

52% 01/11/2017 7:59
سكس جامد مع استاذتي المثير فوق مكتبها ناار
في هذا الفيديو اسخن سكس جامد في الجامعة و كانت افضل حصة عندي حصة الانجليزية بسبب استاذتي المثيرة كان كل الشباب يتحدثوت عن جمالها و كيف ان الجميه ينظر الى مؤخرتها الكبيرة عندما تلتفث لكي تكتب كانت اليوم ترتدي قميص ابيض مفتوح و تنزرة سوداء تلتصق على جسمها الجميل و عندما كنت اشاهد مجلة اسخن صور السكس للفتيات المثيرات كشفتني و خباتها ثم عند انتهاء الحصة طلبت مني ان انتظر و عندما رحل الجميع اقتربت مني و كانت تمرر اصبعها على صدري و هي تقول من فوق نظاراتها انت ولد سيء جدا و تحتاج ان تعاقب و انا سوف اعاقبك حتى ترتعد و لا تستطيع ان تتنفس … اقتربت منها و ابعدت شعرها الطويل عن رقبتها و بدات اقبلها و اعضها و امصها و هي كانت مستمتعة و تخرج اصوات مثيرة جعلت زبي يتحرك ثم صعدت الى شفتيها الذيذتين و يدي كانت تملس كل مكان في جسمها المثير و خصوصا مؤخرتها الكبيرة حملتها منها و اجلستها فوق المكتب ثم بدات اقلع ملابسها بكل سرعة و لهفة ثم فارقت رجليها ليظهر لي كسها الكبير الاحمر المبلل بشفراها المنتفخة نزلت عليه بالقبل كاني اقبلها من فمها و كنت العق شفراتها بسرعة كبيرة حتى اجعلها تصرخ و تغنج احلى تغنيج ثم صعدت الى بزازها و اشبعتهم دعك و مص و لحس حلماتها البنية كان مذاقها مثل الفانيلا عندها قامن من المكتب و نزلت الى الارض امامي و قالت لي حان وقتك يا حبيبي اعطتني اسخن مساج حتى احسست بدماغي ينفجر من كثرة المتعة و كنت احس برأسي زبي بين شفتيها و هي تمصه حتى ادخلته كاملا و بدأت ادخله الى فمها حتى يصل الى حلقها و هي تلعقه بلسانها حتى تبلل تماما عندها نيكتها بين بزازها الكبار و كسها و طيزها في كل الوضعيات جالس و واقف و هي كانت تغنج و تعض على شفتيها و انا احس اني اموت من كثرة لذتي من اعماقها الساخنتين نار بقينا هكذا حتى قذفت بداخل فمها و بلعته ثم همست في اذني لا تزال ولد سيء لنلتقي في الحصة القادمة .

أشرطة الفيديو الإباحية ذات الصلة

أفضل الاتجاهات الإباحية